Batas Diperbolehkan Shalat Ghaib


Deskripsi Masalah
Sudah menjadi tradisi di sebagian desa, ketika  ada warga yang meninggal dunia masyarakat melakukan shalat ghoib seusai mengerjakan shalat jum’at. Bahkan warga yang sudah melakukan shalat jenazah di hari meninggalnya mayit juga ikut melakukan shalat ghoib tersebut.

Pertanyaan :
Bagaimanakah batasan melaksanakan shalat ghoib?

Jawaban ditafshil :

حاشيتا قليوبي وعميرة الجزء 1 صحـ : 392 مكتبة دار إحياء الكتب العربية
)وَيَجِبُ تَقْدِيْمُهَا ) أَيِ الصَّلاَةِ ( عَلَى الدَّفْنِ ) فَإِنْ دُفِنَ قَبْلَهَا أَتَمَّ الدَّافِنُوْنَ وَصُلِّيَ عَلَى الْقَبْرِ كَمَا قَالَ ( وَتَصِحُّ بَعْدَهُ ) أَيْ بَعْدَ الدَّفْنِ عَلَى الْقَبْرِ سَوَاءٌ دُفِنَ قَبْلَهَا أَمْ بَعْدَهَا وَقَدْ تَقَدَّمَ حَدِيْثُ صَلاَتِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الْقَبْرِ ( وَاْلأَصَحُّ تَخْصِيْصُ الصِّحَّةِ بِمَنْ كَانَ مِنْ أَهْلِ فَرْضِهَا وَقْتَ الْمَوْتِ ) وَالثَّانِيْ بِمَنْ كَانَ مِنْ أَهْلِ الصَّلاَةِ وَقْتَ الْمَوْتِ فَمَنْ كَانَ وَقْتُهُ غَيْرَ مُمَيِّزٍ لاَ تَصِحُّ صَلاَتُهُ قَطْعًا وَمَنْ كَانَ وَقْتُهُ مُمَيِّزًا لاَ تَصِحُّ صَلاَتُهُ عَلَى اْلأَوَّلِ وَتَصِحُّ عَلَى الثَّانِيْ وَإِلَى مَتَى يُصَلَّى عَلَى الْقَبْرِ قِيْلَ إلَى ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ وَقِيْلَ إلَى شَهْرٍ وَقِيْلَ مَا بَقِيَ شَيْءٌ مِنْ الْمَيِّتِ وَقِيْلَ أَبَدًا اهـ

1. Batas waktu sholat ghoib terjadi Khilaf.
Menurut qoul yang masyhur menyatakan hingga 3 hari. Sedangkan muqobilnya menyatakan ada yang menyatakan sampai 1 bulan, selama belum rusak jasadnya dan bahkan ada yang berpendapat selamanya namun qoul yang ini dhoif.
المجموع جزء 5 ص 209 - 210
(الرابعة ) : اذا حضر من لم يصل عليه بعد دفنه واراد الصلاة عليه فى القبر او اراد الصلاة عليه فى بلد أخر جاز بلا خلاف للأحاديث السابقة فى المسألة الثانية والى متى تجوز الصلاة على المدفون ؟ فيه ستة أوجه (أحدها) يصلى عليه إلى ثلاثة أيام ولا يصلى بعدها حكاه الخراسانيون وهو المشهور عندهم (والثاني) إلى شهر (والثالث) ما لم يبل جسده (والرابع) يصلي عليه من كان من أهل فرض الصلاة عليه يوم موته (والخامس) يصلي من كان من أهل الصلاة عليه يوم موته وإن لم يكن من أهل الفرض فيدخل الصبي المميز وممن حَكى هذا الوجهَ المصنف في التنبيه صححه البندنيجي (والسادس) يصلى عليه أبدا فعلى هذا تجوز الصلاة على قبور الصحابة رضي الله عنهم ومن قبلهم اليوم واتفق الأصحاب على تضعيف هذا السادس وممن صرح بتضعيفه الماوردي والمحاملي والفوراني وإمام الحرمين والبغوي والغزالي في البسيط وآخرون وإن كان في كلام صاحب التنبيه إشارة إلى ترجيحه فهو مردود مخالف للأصحاب وللدليل واختلفوا في الأصح من الأوجه (فصحح) الماوردي وإمام الحرمين والجرجاني الثالث وصحح الجمهور أنه يصلي عليه من كان من أهل فرض الصلاة عليه ممن صرح بتصحيحه الشيخ أبو حامد والفوراني والبغوي والرافعي وآخرون قالوا وهو قول أبي زيد المروزي فعلى هذا الوجه لو كان يوم الموت كافرا ثم أسلم قال إمام الحرمين الذي أراه أنه يصلي لأنه كان متمكنا من الصلاة بأن يسلم فهو كالمحدث قال والمرأة إذا كانت حائضا يوم الموت طهرت فالحيض ينافي وجوب الصلاة وصحتها ولكن هي في الجملة مخاطبة فالذي أراه أنها تصلي هذا كلام الإمام وكذا قطع الغزالي في البسيط بأن الكافر والحائض يوم الموت إذا أسلم وطهرت صليا وهذا الذي قالاه مخالف لظاهر كلام الأصحاب فإن الكافر والحائض ليس من أهل الصلاة وقد قالوا لا يصلي من لم يكن من أهل فرض الصلاة أو من لم يكن من أهل الصلاة حال الموت وقد صرح المتولي بأنهما لا يصليان وقال الشيخ أبو حامد في حكاية هذا الوجه يصلي عليه من كان مخاطبا بالصلاة عليه يوم موته وجوبا أو ندبا من رجل وامرأة وعبد فأما من بلغ بعده فلا واحتج المتولي لهذا الوجه بأن حكم الخطاب يتعلق بكل من هو من أهل الصلاة وفعل غيرهم لم يسقط الفرض في حقهم وإنما أسقط الحرج وإذا قلنا يصلى عليه ما لم يبل جسده قال الشيخ أبو محمد الجويني في كتابه الفروق والسرخسي وغيرهما من أصحابنا المراد ما لم يبق من بدنه شيء لا لحم ولا عظم فمتى بقي عظم صلى قال أصحابنا رحمهم الله ويختلف هذا باختلاف البقاع فلو شككنا في انمحاق أجزائه صلى لأن الأصل بقاؤه هكذا صرح به كثيرون وهو مقتضى عبارة الباقين

2. Batas pengulangan sholat ghoib terdapat Khilaf 
Sedangkan hukum mengulangi sholat janazah menurut qoul yang lebih shohih adalah tidak disunnahkan mengulangi (disunahkan meninggalkan pengulangan)

المجموع شرح المهذب الجزء السادس ص: 332
(الثالثة) إذا صلى على الجنازة جماعة أو واحد ثم صلت عليها طائفة أخرى فأراد من صلى أولا أن يصلي ثانيا مع الطائفة الثانية ففيه أربعة أوجه أصحها باتفاق الأصحاب لا يستحب له الإعادة بل المستحب تركها (والثاني) يستحب الإعادة وهذان الوجهان ذكرهما المصنف بدليليهما وذكرهما هكذا أيضا أكثر الأصحاب (الثالث) يكره الإعادة وبه قطع الفوراني وصاحب العدة وغيرهما (والرابع) حكاه البغوي إن صلى أولا منفردا أعاد وإن صلى جماعة فلا (والصحيح) الأول صححه الأصحاب في جميع الطرق وقطع به صاحب الحاوي والقاضي حسين وإمام الحرمين والغزالي وغيرهم وادعى إمام الحرمين في النهاية اتفاق الأصحاب عليه فعلى هذا لو صلى ثانيا صحت صلاته وإن كانت غير مستحبة هذا هو المشهور في كتب الأصحاب وقال إمام الحرمين ظاهر كلام الأصحاب أنها صحيحة قال وعندي في بطلانها احتمال والمذهب صحتها فعلى هذا قال المصنف والجمهور تقع نفلا وقال القاضي حسين إذا صلى تقع صلاته الثانية فرض كفاية ولا تكون نفلا كما لو صلت جماعة بعد جماعة فصلاة الجميع تقع فرضا قال صاحب التتمة تنوي الطائفة بصلاتهم الفرض لأن فعل غيرهم أسقط عنهم الحرج لا الفرض وبسط إمام الحرمين رحمه الله هذا بسطا حسنا فقال " إذا صلى على الميت جمع يقع الاكتفاء ببعضهم " فالذي ذهب إليه الأئمة أن صلاة كل واحدة تقع فريضة وليس بعضهم بأولى بوصفه بالقيام بالغرض من بعضهم فوجب الحكم بالفريضة للجميع قال ويحتمل أن يقال هو كإيصال المتوضئ الماء إلى جميع رأسه دفعة وقد اختلفوا في أن الجميع فرض ؟ أم الفرض ما يقع عليه الاسم فقط ؟ قال : ولكن قد يتخيل الفطن فرقا ويقول مرتبة الفرضية فوق مرتبة السنة وكل مصل في الجمع الكبير ينبغي أن لا يحرم رتبة الفرضية وقد قام بما أمر به وهذا لطيف لا يقع مثله قال ثم قال الأئمة إذا صلت طائفة ثانية كانت كصلاتهم مع الأولين في جماعة واحدة وأما قول المصنف " وصلاة الجنازة لا يتنفل بمثلها " فمعناه لا يجوز الابتداء بصورتها من غير جنازة بخلاف صلاة الظهر فإنه يصلي مثل صورتها ابتداء بلا سبب ولكن هذا الذي قاله ينتقض بصلاة النساء على الجنازة فإنهن إذا صلين على الجنازة مع الرجال وقعت صلاتهن نافلة وهي صحيحة وقد سبق هذا في المسألة الثانية والله أعلم . (الرابعة) : إذا حضر من لم يصل عليه بعد دفنه وأراد الصلاة عليه في القبر أو أراد الصلاة عليه في بلد آخر جاز بلا خلاف للأحاديث السابقة في المسألة الثانية .
بحر المذهب الجزء الثالث ص: 352
أن من لم يصل عليها يجوز له أن يصلي وأما من صلى هل يصلي ثانيا وجهان أحدهما يستحب أن يصلي مع الجماعة كما في سائر الصلوات والثاني أنه لا يصليها لأنه لا يتنفل بها وإذا صلى جماعة آخرون ينوون الفرض لأن فعل غيرهم ما أسقط الفرض عنه بل أسقط الحرج وعند أبي حنيفة لا يصلي عليها إلا مرة واحدة .
الغرر البهية الجزء الثالث ص : 303
ولا يصلي على الغائب والدفين إلا من كان (مميزا إذ مات) أي وقت موت كل منهما كما صححه الروياني وتبعه في الشرح الصغير لأنه من أهل الصلاة بخلاف من لم يكن مميزا وقتئذ (قلت والأصح) في المحرر وكتب النووي والأشهر في الرافعي لا يصلي عليهما إلا (من يوم موته لفرضها صلح) إذ غيره متطوع وهذه لا يتطوع بها فيخرج المميز كغيره قال في المجموع وقضيته منع الكافر والحائض يومئذ وصرح به المتولي وهو ظاهر كلام الأصحاب لأنهما ليسا من أهل الفرض بل ولا من أهل الصلاة يومئذ ورأى الإمام إلحاقهما بالمحدث وتبعه في الوسيط ا هـ وقد يشكل ترجيح اعتبار كونه من أهل الفرض بالاكتفاء بصلاة الصبي بحضرة المكلف قال في المهمات واعتبار الموت يقتضي أنه لو بلغ أو أفاق بعد الموت وقبل الغسل لم يعتبر ذلك والصواب خلافه لأنه لو لم يكن ثم غيره لزمه الصلاة اتفاقا وكذا لو كان ثم غيره فترك الجميع فإنهم يأثمون بل لو زال المانع بعد الغسل أو بعد الصلاة عليه وأدرك زمنا يمكن فيه الصلاة كان كذلك . ا هـ
(قوله : من يوم موته إلخ) بقي ما لو دفن بلا صلاة ثم لم يوجد إلا من لم يكن من أهل فرضها عند الموت وظاهر كلامهم امتناع صلاته م ر (قوله : وهذه لا يتطوع بها) سيأتي ما يعلم منه ما فيه ومما فيه أنه لو صحت هذه العلة لزم امتناع صلاة الغير المذكور أيضا على الحاضر غير المدفون مع أنه ليس كذلك . (قوله : والصواب خلافه) اعتمده م ر .
الغرر البهية الجزء الثالث ص : 304
قول الشارخ (وهذه لا يتطوع) أي لا يؤتى بها نفلا بدون توجه طلب إذ ليس لنا نفل على صورتها حتى إذا لم يتوجه الطلب يبقى عموم النفل, ولما كانت كذلك كان الإتيان ممن بها ليس أهلا مخالفا للقياس والصلاة على القبر والغائب أيضا مخالفتا للقياس كما بيناه بالهامش فكانت من غير الأهل مخالفة للقياس من جهتين وقواعد المذهب تأباه فهذا معنى التعليل والله أعلم. (قوله لزم امتناع الخ) أجاب شييخنا الإمام الذهبي رحمه الله بأن الصلاة على القبر أو الغائب جاءت على خلاف القياس لصحتها مع حيلولة القبر ومع كون الغائب قد يكون خلف المصلي وصلاة الصبي جاءت أيضا على خلاف القياس إذ المخاطب غيره فلو صحت منه على القبر أو الغائب لزم ارتكاب خلاف القياس من جهتين وقواعد المذهب تأباه بخلاف صلاته على الحاضرة فليس فيها مخالفة القياس إلا من جهة واحدة فتدبر ا هـ .

3. Batas jauhnya tempat sholat ghoib juga terdapat Khilaf :
Menurut abu mahromah batas jarak yang bisa digunakan untuk melakukan sholat ghoib adalah tempat yang sudah tidak bisa mendengarkan nida’ (panggilan), sedangkan keterangan yang ada dalam kitab tuhfah adalah melebihi dari ghouts (sekira mendengar panggilan pertolongan dengan suara yang sedang). Sedangkan seseorang yang tidak bisa melakukan sholat janazah karena udzur sesuai keterangan di kitab imdad dan nihayah maka baginya boleh melakukan sholat ghoib.

بغية المسترشدين ص: 95
وقال أبو مخرمة وضابط الغيبة أن يكون بمحل لا يسمع منه النداء وفي التحفة أن يكون فوق حد الغوث قال ولا يصلي على حاضر في البلد وإن عذر بنحو حبس أو مرض لكن في الإمداد والنهاية أنها تصح إن شق عليه الحضور .

عمدة المسالك ١ / ٢٥
ثم ينظر حواليه إن كان في أرض مستوية، وإلا تردد إلى حد الغوث -وهو: بحيث ما لو استغاث برفقته، مع اشتغالهم بأقوالهم وأفعالهم لأغاثوه

قليوبي ١ / ٨٩
وَفِي الرَّوْضَةِ كَأَصْلِهَا أَنَّهُ يَتَرَدَّدُ إنْ لَمْ يَخَفْ عَلَى نَفْسِهِ أَوْ مَالِهِ إلَى حَدٍّ يَلْحَقُهُ غَوْثُ الرِّفَاقِ مَعَ مَا هُمْ عَلَيْهِ مِنْ التَّشَاغُلِ بِشُغْلِهِمْ، قِيلَ: وَمَا هُنَا كَالْمُحَرَّرِ أَزْيَدُ مِنْ ذَلِكَ بِكَثِيرٍ

قَوْلُهُ: (إلَى حَدٍّ يَلْحَقُهُ فِيهِ غَوْثُ الرِّفَاقِ) وَهُوَ قَدْرُ مَا يَسْمَعُونَ صَوْتَهُ الْمُعْتَدِلَ، وَلِذَلِكَ سُمِّيَ حَدَثَ الْغَوْثِ، وَأَوَّلُهُ مِنْ مَحَلِّهِ، وَقِيلَ مِنْ آخِرِ رَحْلِهِ، وَقِيلَ مِنْ آخِرِ رُفْقَتِهِ، وَلَمْ يَرْتَضِهِ شَيْخُنَا. قَوْلُهُ: (قِيلَ وَمَا هُنَا إلَخْ) فِيهِ رَدٌّ عَلَى الْإِسْنَوِيِّ وَإِشَارَةٌ إلَى أَنَّ الْمُسْتَفَادَ مِنْ الْعِبَارَاتِ الثَّلَاثَةِ وَاحِدٌ فَمَسَافَةُ قَدْرِ نَظَرِهِ فِي الْمُسْتَوَى هِيَ قَدْرُ مَسَافَةِ غَلْوَةِ السَّهْمِ، أَيْ غَايَةُ رَمْيِهِ، وَقَدْرُ الْمَسَافَةِ الَّذِي يَلْحَقُهُ فِيهَا غَوْثُ الرِّفَاقِ وَبِذَلِكَ عُلِمَ أَنَّ فِي الْمُسْتَوَى مُتَعَلَّقًا بِقَدْرٍ لَا بِتَرَدُّدٍ

Namun menurut qoul yang muttajah yang menjadi pertimbangan sholat ghoib adalah masyaqot, sekira terjadi masyaqot walaupun tempatnya dekat maka diperbolehkan melakukan sholat ghoib dan sekira tidak ada masyaqot walaupun tempatnya jauh maka tidak boleh melakukan sholat ghoib.

اعانة الطالبين ٢ / ١٣٣
المتجه أن المعتبر المشقة وعدمها فحيث شق الحضور ولو في البلد لكبرها ونحو صحت وحيث لا ولو خارج السور لم تصح م ر

Kesimpulan sholat ghoib hukumnya boleh (sah) dilakukan sesuai dengan rincian khilafiyahnya.


Subscribe to receive free email updates:

0 Response to "Batas Diperbolehkan Shalat Ghaib"

Post a Comment