Pujian di hari Idul Adha dan Tasyriq dengan mengumandangkan takbir

Deskripsi  Masalah
Sudah menjadi tradisi dikalangan kita mengumandangkan takbir di hari raya idul adha dan hari-hari tasyrik setelah adzan sebagai pengganti dari pujian.

Pertanyaan:
A. Kapankah dimulainya mengumandangkan takbir pada bulan Dzul hijjah ?
B. Benarkah tradisi takbir seperti halnya dalam deskripsi di atas ?

Jawaban :
A. Takbir untuk bulan Dzul hijjah dimulai setelah melakukan sholat subuh pada 9 Dzul hijjah dan di akhiri setelah melakukan sholat ashar pada 13 Dzul hijjah (tenggelamnya matahari pada terakhirnya hari tasyriq)

B. Dibenarkan karena pada dasarnya takbir dibagi menjadi dua :
  • Takbir Muqoyyad : Takbir yang dikumandangkan seusai melakukan sholat, baik sholat fardlu maupun sholat sunnah
  • Takbir Muthlaq : Takbir yang dikumandangkan tanpa batasan waktu

Pada dasarnya praktek melaksanakan takbir di hari raya Idul Fitri adalah takbir muthlaq dan untuk takbir pada hari raya Idul Adha adalah takbir Muqoyyad, namun jika takbir pada hari raya Idul Adha dilakukan dengan takbir Muthlaq juga diperbolehkan.

إعانة الطالبين - (ج 1 / ص 303)
(قوله: من صبح عرفة) متعلق بيكبر المقدر، أي ويكبر عقب كل صلاة من عقب فعل صبح يوم عرفة. وقوله: إلى عصر آخر أيام التشريق أي إلى عقب فعل عصر آخرها. وهذا معتمد ابن حجر. واعتمد م ر أنه يدخل بفجر يوم عرفة وإن لم يصل الصبح، وينتهي بغروب آخر أيام التشريق. وعلى كل يكبر بعد صلاة العصر آخر أيام التشريق، وينتهي به عند ابن حجر، وعند م ر بالغروب. وهذا لغير الحاج، أما هو فيكبر من ظهر يوم النحر إلى صبح آخر أيام التشريق، لان أول صلاة يصليها بعد تحلله الظهر وآخر صلاة يصليها بمنى قبل نفره الثاني الصبح، وهذا معتمد ابن حجر تبعا للنووي. واعتمد م ر أن العبرة بالتحلل تقدم أو تأخر، فمتى تحلل كبر.

الإقناع - (ج 1 / ص 173)
(و) يكبر (في) عيد (الاضحى خلف صلاة الفرائض) والنوافل ولو فائتة وصلاة جنازة (من) بعد صلاة (صبح يوم عرفة إلى) بعد صلاة (العصر في آخر أيام التشريق) الثلاث للاتباع، وأما الحاج فيكبر عقب كل صلاة من ظهر يوم النحر لانها أول صلاته بعد انتهاء وقت التلبية إلى عقب صبح آخر أيام التشريق لانها آخر صلاته بمنى، وقبل ذلك لا يكبر بل يلبي لان التلبية شعاره، وخرج بما ذكر الصلوات في عيد الفطر فلا يسن التكبير عقبها لعدم وروده، والتكبير عقب الصلوات يسمى مقيدا وما قبله مطلقا ومرسلا

الحاوي في فقه الشافعي - (ج 2 / ص 485)
 فَصْلٌ : التَّكْبِيرُ عَلَى ضَرْبَيْنِ : مُطْلَقٌ وَمُقَيَّدٌ . فَالْمُقَيَّدُ : مَا انْتُظِرَ بِهِ أَدْبَارُ الصَّلَوَاتِ . وَالْمُطْلَقُ : مَا لَمْ يُنْتَظَرْ بِهِ حَالٌ دُونَ حَالٍ ، فَالتَّكْبِيرُ الْمُقَيَّدُ بِالصَّلَوَاتِ النوع الثاني من أنواع التكبير مَسْنُونٌ فِي عِيدِ الْأَضْحَى وَأَيَّامِ التَّشْرِيقِ عَلَى مَا سَيَأْتِي ، وَتَكْبِيرُ لَيْلَةِ الْفِطْرِ وَالْأَضْحَى مُطْلَقٌ غَيْرُ مُقَيَّدٍ ، فَيُكَبِّرُ فِي الْأَحْوَالِ قَائِمًا وَقَاعِدًا أَوْ مَاشِيًا وَالْفَرْقُ بَيْنَهُمَا أَنَّ تَكْبِيرَ لَيْلَتَيِ الْعِيدَيْنِ مُتَعَلِّقٌ بِالزَّمَانِ ، فَلَمْ يُخْتَصَّ بِهِ بَعْضُهُ دُونَ بَعْضٍ ، وَتَكْبِيرُ أَيَّامِ التَّشْرِيقِ مُتَعَلِّقٌ بِالصَّلَوَاتِ ، فَلَمْ يُعْتَبَرْ لِغَيْرِهَا ، فَإِنْ كَبَّرَ فِي أَيَّامِ التَّشْرِيقِ تَكْبِيرًا مُطْلَقًا جَازَ ، وَإِنْ كَبَّرَ فِي لَيْلَتَيِ الْعِيدَيْنِ تَكْبِيرًا مُقَيَّدًا ، فَفِيهِ وَجْهَانِ : أَحَدُهُمَا : أَنْ يَكُونَ مُضِيًّا لِلسُّنَّةِ قِيَاسًا عَلَى يَوْمِ النَّحْرِ ، وَأَيَّامِ التَّشْرِيقِ . وَالْوَجْهُ الثَّانِي : أَنْ لَا يَكُونَ مُمْتَثِلًا لِمَا أُمِرَ بِهِ مِنْ سُنَّةِ التَّكْبِيرِ .

الغرر البهية
وَلَا يُكَبِّرُ عَقِبَ فَائِتِ هَذِهِ الْأَيَّامِ إذَا قَضَاهُ فِي غَيْرِهَا ; لِأَنَّ التَّكْبِيرَ شِعَارُهَا وَقَدْ فَاتَتْ وَجَمِيعُ مَا ذُكِرَ هُوَ فِي التَّكْبِيرِ الَّذِي يَرْفَعُ بِهِ صَوْتَهُ , وَيَجْعَلُهُ شِعَارًا , أَمَّا لَوْ اسْتَغْرَقَ عُمْرَهُ بِالتَّكْبِيرِ فِي نَفْسِهِ , فَلَا مَنْعَ مِنْهُ نَقَلَهُ فِي الرَّوْضَةِ وَأَصْلِهَا عَنْ الْإِمَامِ مِنْ غَيْرِ إنْكَارٍ ( وَإِنْ يَنْسَ ) التَّكْبِيرَ عَقِبَ الصَّلَاةِ ( يُكَبِّرْ إذْ ذَكَرْ ) أَيْ :  وَقْتَ تَذَكُّرِهِ , وَإِنْ طَالَ الْفَصْلُ لِأَنَّهُ شِعَارٌ لِلْأَيَّامِ لَا تَتِمَّةٌ لِلصَّلَاةِ بِخِلَافِ سُجُودِ السَّهْوِ
( قَوْلُهُ : وَأَنْ يَنْسَى إلَخْ . ) النِّسْيَانُ لَيْسَ بِقَيْدٍ , بَلْ مِثْلُهُ التَّرْكُ عَمْدًا فَلَا يَفُوتُ  كَمَا صَرَّحَ بِهِ فِي النِّهَايَةِ . ا هـ . مَدَنِيٌّ

ARTIKEL SELANJUTNYA Next Post
PREVIOUS ARTICLE Previous Post
ARTIKEL SELANJUTNYA Next Post
PREVIOUS ARTICLE Previous Post
 

by Official Pesantren NUsantara