Kotoran hewan tidak najis


Pertanyaan dari mas yai alladzi lam yudzkar ismuhu
Tangklet yi...opo enek qoul seng ngomongne Kotoran hewan dari hewan yg dagingnya halal d makan niku mboten najis?

Jawaban
Ada, seperti pada tafsilan dibawah ini :
Kotoran dan kencing hewan menurut:

Madzhab syafi'i adalah najis (baik hewan yang halal dagingnya untuk dimakan ataupun hewan yang haram dagingnya dimakan).

Myaritas ulama' hanafi berbendapat sama seperti Syafi'i

Madzhab maliki kotoran yang keluar dari hewan yang halal dimakan dagingnya itu dianggap suci jika hewan tersebut terbiasa diberi makan makanan yang suci

Madzhab hanbali kotoran dari hewan yang halal dimakan dagingnya itu dianggap suci.

Namun jika anda bermadzhab syafi'i maka anda hanya boleh memakai pendapat selain syafi'i.
Ataupun anda boleh memakai pendapat madzhab selain syafi'i asalkan tidak talfiq.
Masalah talfiq bisa dilihat di Sini

التهذيب في فقه الشافعي
فصلٌ في بيان النجاسات
روي عن عبد الله بن مسعود في الاستنجاء؛ أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أمره أن يأتي بثلاثة أحجارٍ قال: "فأتيته بحجرين وروثةٍ؛ فألقى الروثة وقال: "إنها ركسٌ".
بول جميع الحيوانات، ودمها، وروثها، وقيؤها نجس، وكذلك ذرق الطيور كلها؛ سواء كان مأكول اللحم، أو غير مأكول اللحم.
وقيل: ما يؤكل ميتته كالسمك والجراد- فدمه، وبوله، وروثه طاهر؛ وهو قول أبي حنيفة رحمه الله. وليس بصحيح، بل الصحيح أنه نجسٌ. وكان شيخي القاضي الحسين المروزي- رحمه الله- يجعل في الدم يتحلبُ من الكبد والطحال وجهين؛ كدم السمك؛ لأنه يسيل من طاهرٍ.
 وقال أحمد: "بول ما يؤكل لحمه، وروثه طاهر".
وقال أبو حنيفة: "ذرق الطيور طاهرٌ إلا من الدجاج؛ فإنه نجس؛ فنقول: طعام أحالته الطبيعة، فأشبه روث سائر الحيوانات.

الموسوعة الفقهية
أما الأرواث فيقول الأحناف: إنها نجسة عند عامة العلماء وقال زفر: روث ما يؤكل لحمه طاهر(16) .ويقول الشافعية: إن كل ما خرج من السبيلين من حيوان مأكول فنجس كالبعر والروث(17) .ويرى المالكية: أن الروث الخارج من مباح الأكل كالإبل والبقر طاهر إذا لم يعتد التغذى بالنجاسة فإن اعتاد التغذى بها يقينا أو ظنا فروثه نجس(18) .ويرى الحنابلة أن روث الحيوان الذى يؤكل طاهر(19) .ويرى الزيدية أن زبل الإبل والحيوانات المأكولة طاهر، فإذا كانت جلالة كان زبلها نجسا قبل الاستحالة، فأما بعد الاستحالة التامة بتغير اللون والطعم والريح عما كانت عليه فإنه يحكم بطهارته(20) .ويرى ابن حزم الظاهرى: أنه نجس، وتجب إزالته عما يصيبه من جسم الإنسان وثيابه ومكانه وكل ما يخصه لأن الله تعالى أمر على لسان رسوله بإزالته(21) .وقال الإمامية: إن روث الإبل نجس لأن العذرات نجسة

ARTIKEL SELANJUTNYA Next Post
PREVIOUS ARTICLE Previous Post
ARTIKEL SELANJUTNYA Next Post
PREVIOUS ARTICLE Previous Post
 

by Official Pesantren NUsantara